منتديات وجدة للنجدة oujdasos
مرحبا بكم في منتديات وجدة للنجدة oujdasos انت غير مسجل قم بالتسجيل وتمتع بمواضيع المنتدى

منتديات وجدة للنجدة oujdasos

منتديات وجدة للنجدة للتعارف والترفيه والبحث عن الوظيفة
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتالتسجيلدخولhttp://oujdasos.forummaroc.net/t190-topic

تنبيه هام : ليكن في علم جميع الاعضاء أنه سيتم توقيف عضوية الاعضاء الذين لم يقدموا أية مشاركة أو رد أو مساهمة منذ 15 يوم على تسجيله بالمنتدى ، وشكرا على تفهمكم

اعلان هام : المنتدى في حاجة الى مشرفين ومشرفات

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مفهوم الجريمة الاقتصادية في التشريع المغربي
الأربعاء 22 أكتوبر 2014 - 14:08 من طرف zohora

» شذرات في إصلاح منظومة العدالة
الإثنين 29 أبريل 2013 - 6:02 من طرف amina etaebe

» موضوع خاص بالتنظيم القضائي
الإثنين 29 أبريل 2013 - 5:59 من طرف amina etaebe

» دور النيابة العامة في القضايا المدنية
السبت 13 أبريل 2013 - 13:24 من طرف amina etaebe

» قضاء القرب
الثلاثاء 27 نوفمبر 2012 - 14:22 من طرف nirados

» الأسباب المشروعةللحكم بالإفراغ للمحلات المعدة للسكنى بين النصوص القانونية وموقف المجلس الأعلى
الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 - 14:05 من طرف tarik.justice

» منهجية كتابة المواضيع القانونية
الأحد 21 أكتوبر 2012 - 12:29 من طرف tarik.justice

» موضوع خاص ب ق.م.ج
الجمعة 19 أكتوبر 2012 - 13:37 من طرف tarik.justice

» نظرية الإثبات في التشريع الجنائي المغربي
الجمعة 19 أكتوبر 2012 - 13:34 من طرف tarik.justice

المواضيع الأكثر نشاطاً
موضوع خاص بالتنظيم القضائي
تنبيه لجميع الأعضاء : المرجو الرد من الطاقم الاداري ومن الاعضاء الكرام
مواضيع في قانون المسطرة المدنية
عاجل : تم حذف جميع الاعضاء الذين سجلوا انفسهم بالمنتدى في شهر : 1-2-3...
موضوع خاص ب ق.م.ج
هام للجميع : حذف عدد كبير من الاعضاء من المنتدى
التنظيم القضائي بالمغرب
اجمل وارقى خواتم
محضر الضابطة القضائية في ظل قانون المسطرة الجنائية المغربي
تشكيلة ازياء وشنط واحذيه 2011
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
intissar83
 
samir6_989
 
tarik.justice
 
مؤسس المنتدى rays
 
العلم نور
 
famalak
 
sakahlail
 
om-moatassim
 
الالة الكاتبة
 
etry
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
intissar83
 
samir6_989
 
tarik.justice
 
مؤسس المنتدى rays
 
العلم نور
 
famalak
 
etry
 
sakahlail
 
hamid
 
om-moatassim
 

شاطر | 
 

 مصادر القانون التجاري --°Oo ثانيا الإتفاقيات الدولية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
intissar83
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar

عدد المساهمات : 498
نقاط : 3095
تاريخ التسجيل : 18/04/2011

مُساهمةموضوع: مصادر القانون التجاري --°Oo ثانيا الإتفاقيات الدولية    السبت 17 سبتمبر 2011 - 12:34

2 الإنفاقيات الدولية :

يتميز القانون التجاري بطابعه الدولي, و بإنتشار العقود التجارية الدولية , و تشابك العلاقات

التجارية دات العنصر الإجنبي . ومن هنا تأتي أهمية الإتفاقيات الدولية بإعتبارها مصدرا من مصادر القانون التجاري .

و بمراجعنا للقانون التحاري نجده حافلا بالعديد من الإتفاقيات الدولية , بعد مصادقة المغرب

عليها . مثل إتفاقية جنيف 07 يونيو 1930 المتعلقة بالكمبيالة و إتفاقية 19 مارس1931

الخاصة بالشيك .بالإضافة إلىإتفاقية فارسوفيا لسنة 1929 المتعلقة بالمسؤولية عن النقل

الجوي , و إتفاقية هامبورغ لسنة 1978 الخاصةبالنقل البحري ,

و إتفاقية نيويورك المؤرخة في 1958, التي تحدد شروط التنفيد القرارات التحكيمية الإجنبية .

و تلجأ إلى إبرام معاهدات فيما بينها لتنظيم بعض شؤون القانون الدولي الخاص ,

تنظيما يكفل تحقيق مصالحها المشتركة و قد تتضمن هده المعاهدات بعض المسائل الجنسية

أو الوضعية

أوالمدنية للأجانب مثل الحالة و الأهلية , تضع حلولا في بعض المسائل تنازع القوانين كما

, قد تشمل من القواعد ما يتعلق بالإختصاص القضائي أو بتنفيد الأحكام القضائية

*****************************

تعريف الإتفاقية الدولية

تشكل إتفاقية فينا الصادرة في 23 ماي 1996 القانون الدولي للمعاهدات ,

حيث تعرف المعاهدة أو الإتفاقية بإنها: كل إتفاق دولي يبرم كتابة بين الدول

و يجري عليه القانون الدولي

سواء كان محرر في وثيقة فردية أو في وثيقتين أو عدة وثائق مرتبطة فيما بينهما

أو كيفهما كان الإسم الخاص المطلق عليه .

فالمعاهدة الدولية هي مجموعة القواعد القانونية المشكلة للإتفاق مبرم بين مجموعة من الدول

أو بينهما و بين أحدى منظمات الدولية , بهدف تحكميا كقانون واجب التطبيق في العلاقات

المتبادلة بينهما. ويميز في هدا الإطار , بين المعاهدات ثنائية

و تبرم بين الطرفين و معاهدة متعددة الأطراف أو معاهدة جماعية و هناك المعاهدت الإقلمية

أو الجهوية ,

و تعقد بين الدول يجمعها إطار جغرافي مثل دول المغرب العربي ,

و دول الإتحاد الإفريقي , و دول الإتحاد الأروبي

.ثم هناك المعاهدات العالمية التي يكون من حق كل دولة الإنضمام إلها

مثل معاهدة الدولية بشأن

الحقوق المدنية و السياسية للأفراد . أو الإتفاقية مناهضة التعديب

أولوية اللإتفاقية الدولية على القانون الداخلي

قد يجد القاضي الذي ينظر في نزاع ما أن هدا الأخير تحكمه اتفاقية دولية كما ينظمه القانون



الداخلي المغربي. وهدا ما يعرف بتعارض الاتفاقية دولية مع القانون الداخلي, إذن فما هوا



القانون الواجب التطبيق هل هوا قانون الاتفاقية الدولية أم القانون الداخلي



إن أولوية الاتفاقية الدولية على القانون الداخلي نظمته معاهدة فينا حيث جاء في الفصل 27



منها: لا يجوز أن يستند الأطراف إلى مقتضيات قانونه الداخلي لتبرير عدم تنفيذه معاهدة ما .



كما أن العديد من الدول نظمت كذلك هده المسألة ضمن دساتيرها فالدستور الفرنسي أكد على أن



: المعاهدات و الاتفاقيات التي لم تتم مصادقة عليها أو الموافقة عليها طبقا للأوضاع المقررة



قانونا , يكون لها بمجرد النشرة , قوة تفوق قوة قوانين الداخلية بشرط تطبيق الطرف الأخر



للمعاهدة أو الاتفاقية .



لكن ما هو الوضع في القانون المغربي



بالنسبة للمغرب فإن الدستور في جميع الأحوال يكون ساميا على الاتفاقية الدولية بدليل الفصل 31



من دستور 1996 حيث جاء فيه: تقع المصادقة على المعاهدات التي يمكن أن تكن غير متفقة



مع النصوص الدستور بإتباع المسطرة المنصوص عليها فيما يرجع لتعديله. و الواضح من هدا



النص إن المصادقة على الاتفاقية الدولية المتعارضة مع نصوص الدستور المتعلقة بمسطرة



تعديله , الشيء الذي يؤدي إلى تعديل أحكام الدستور المتعارضة مع الاتفاقية الدولية



أما فيما يخص سمو الاتفاقية الدولية على القانون الداخلي المغربي و فإن للدستور المغربي لم ينظم



هده المسألة بنص عام , بل اكتفى الفصل 31 من دستور المملكة على أن : الملك يوقع معاهدات



و يصادق عليها غير أنه لا يصادق على المعاهدات التي تترتب عنها تكاليف تلزم مالية الدولة



إلا بموافقة عليها بقانون.

لكن بالرجوع إلى تصدير الدستور , نجده يؤكد على أن المملكة المغربية العضو العامل النشيط



في هده المنظمات , تتعدد بالتزام ما تقتضيه مواثيقها من مبادئ و حقوق وواجبات



وتؤكد تشبثها بحقوق الإنسان كما هي متعارف عليها . و هوا ما يفهم منه ضمنا بسمو الاتفاقية



الدولية.



من جهة أخرى نجد أن القوانين العادية قد نصت صراحة على سمو الاتفاقية الدولية على القانون



الداخلي. و هكذا نجد الفصل الأول من ظهير6 شتنبر 1958 المنظم لقانون الجنسية يؤكد على



أنه : تحدد المقتضيات المتعلقة بالجنسية المغربية بموجب القانون و عند الاقتضاء بمقتضى



المعاهدات و الأوفاق الدولية التي تقع مصادقة عليها أو الموافقة على نشرها ترجع على أحكام



القانون الداخلي .



بالإضافة إلى النصوص الخاصة الأخرى التي ترجع الاتفاقية الدولية على القانون الداخلي مثل



الفصل الأول من ظهير 8 نونبر 1958 المتعلق بتسليم المجرمين الأجانب و الفصل الخامس



من ظهير 10 شتنبر 1973 بشأن مغربة بعض القطاعات اللإقتصادية .



و آخر هده النصوص الخاصة هوا ما جاء في القانون المسطرة الجنائية الجديد حيث نصت



المادة 713 : تكون الأولوية لللإتفاقيات الدولية على القوانين الوطنية فيما يخص التعاون



القضائي مع الدول الأجنبية .



أما فيما يخص العمل القضائي فقد درج على إعطاء الأولوية للإتفاقية الدولية على القانون الداخلي



عندما يكون هناك تعارض بينهما و هكذا جاء في قرار المجلس الأعلى : أن مصادقة المغرب



على المعاهدة تعني إلتزامه بتنفيذ وسريان مقتضياتها داخل التراب الوطني لكونها تعبيرا



عن إرادته.



و ختاما فإن الإتفاقية الدولية عندما تتم المصادقة عليها من السلطة المختصة



و بالكيفية المحددة دستوريا , ثم تنشر في الجريدة الرسمية تصبح جزءا



لا يتجزأ من القانون الوطني الداخلي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
samir6_989
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 494
نقاط : 2870
تاريخ التسجيل : 13/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: مصادر القانون التجاري --°Oo ثانيا الإتفاقيات الدولية    الأحد 18 سبتمبر 2011 - 9:02

شكرا على المجهودات الكبيرة

نتمنى لك مزيدا من العطاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصادر القانون التجاري --°Oo ثانيا الإتفاقيات الدولية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وجدة للنجدة oujdasos :: الدراسات والتوظيفات :: شؤون قانونية-
انتقل الى: